والصواب أن يقال : إسماع، أو سماع صحيح البخاري


صحيح البخاري لا يكون من (الأمالي)

والصواب أن يقال : إسماع، أو سماع صحيح البخاري.

أما الإملاء فلا يكون إلا من كتاب يؤلفه المملي فيمليه على طلابه.

فلم يملِ صحيح البخاري غير البخاري أحد!!
__________________
الخلاص في الإخلاص 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية