تعليم الانجليزية بدون معلم مهارات كتابة المقالات English Writing - Paraphrasing


هناك الكثير من الطلاب الانجليزية الذين يشتكون من عدم توفر شخص يعلمهم, لكن تعلم المحادثة باللغة الانجليزية يكون أسهل بدون معلم, لأنك سوف تتعلم الكثير من الأشياء عندما تكون وحدك وتشاهد الأفلام والبرامج وتقرأ الكتب والروايات الانجليزية تحميل عبر الانترنت مجانا. كما أن تعلم قواعد الغرامار الانجليزية سوف يكون أفضل بدون معلمة لأن التعلم بقراءة الكتب يكون أفضل من قراءة كتب النحو والقواعد اللغوية. تعلم الكثير من القواعد والكلمات والمفردات والأشياء عبر مطالعة القصص الانجليزية والاستماع للكتب المسموعة الصوتية, لأن القارئ باللغة الانجليزية عندما يكون أصليا سيساعدك في تعلم النطق والطريقة الصحيحة لنطق الانجليزية. مفردات محادثات وجمل مهارات كتابة المقالات English Writing - Paraphrasing بالانجليزية. تأثرت أيضاً بفقيه الأدباء وأديب الفقهاء الشيخ علي الطنطاوي وقرأت تقريباً كل ما سطرت أنامله ... علي الطنطاوي بحق كان ملك الاستطراد وموسوعة لا يستهان بها تحمل علماً غزيراً وتمكنٌ قوي في إيصال هذا العلم ... ولعل خيرُ شاهدٍ على ما أقول برنامج (على مائدة الإفطار). ليسوا هؤلاء فحسب فالشيخ عائض بن عبدالله القرني ومحاضرته وكتبه ورسائله وشِعره كانت لها أيضاً كبير الأثر في ثباتي على هذا الدين الحنيف ... طبعاً كان هذا التغيير على صعيد قراءة الكتب، أما على صعيد الأشرطة فكنت أستمع وبكثرة للشيخ علي الطنطاوي والشيخ عائض القرني والشيخ المنجد والشيخ سليمان الجبيلان وغيرهم الكثير والكثير إلى إن تكونت عندي العشرات من الأشرطة قمت بعد ذلك بترتيبها واسميته المكتبة الصوتية ... من هنا ومع هذا التغيير الإيجابي بدأت أقرأ في الكتب الإسلامية التي تصدر باللغة الإنجليزية وهذا النوع من القراءة مفيد جداً لأنني بذلك اقتل عصفورين بحجر. ولا أخفيكم أحبتي بأنني لم استفد من هذه الحياة الاستفادة المرجوة إلاّ مع الكِتاب ألم يقل المتنبي: أعز مكانٍ في الدُّنى سَرجُ سابحٍ وخير جليسٍ في الزمانِ كتابُ وصدق المتنبي في ذلك فعلى الرغم من تقدم وسائل المعرفة وسرعتها إلاّ أننا نجد أن الكِتاب يقف صامداً شامخاً لا تهزه ريح ... هذا الرأي بالطبع لم يهوى القراءة أما من لا يحبها ويعتبرها هواية الفارغين فو الله إنّه يعيش على هامش المجتمع وهو لا يدري. لا أريد أن أتحدث عن القراءة وأهميتها فالكل يعرفها ولكن يكفينا عاراً بأن يقال عنّا: (أمة اقرأ لا تقرأ). في هذه الأثناء بدأت أفكر ملياً في تأليف الكتب ... فبدأت في جمع العديد من الكتب التي تهتم باللغة الإنجليزية وقررت في نهاية الأمر أن أبدأ وفعلاً بدأت ولله الحمد وقطعت مشوارً طويلاً في كتابٍ اسميته قطرات من اللغة الإنجليزية، الكتاب يحتوي على جميع ما يتعلق باللغة الإنجليزية: كالصوتيات والصوتيات الوظيفية وعلم النحو والصرف وعلم الدلالة وغيرها الكثير حتى أهمية معامل اللغة الإنجليزية تطرق لها الكتاب ... والحقيقة أنني لم أنتهِ منه والسبب يرجع لعدم التشجيع المادي فالطبّاعة -كما يعلم من خاض تجربة كهذه - مُكلفة جداً. والكتاب ما زال لدي وبه ما لذ وطاب من علوم اللغة الإنجليزية أخذتها من بطون أعرق وأشهر الكتب الإنجليزية وبه تعليقات مهمة جداً بالذات للمتخصصين والمهتمين. وبحكم تعاملي ومقابلتي للكثير من المسئولين عن دور الطباعة والنشر، أستطيع القول بأنّنا لازلنا نعاني من تخلف علمي واضح. فالهدف الماديّ واللهث وراء الأسماء المشهورة أعمى دور النشر عن صِغار الكتّاب والمؤلفين الجدد ... هذا فيما يتعلق بالكتب العربية، أما الكتب الإنجليزية فأكاد أجزم بأن المؤلفين المتميزين في الوطن العربي يُعدّون على الأصابع. ولا أخفيكم أنني أنهيت كتاباً متكاملاً قبل خمسة سنوات من الآن اسميته اختبر إنجليزيتك وللأسف لم يرَ النّور إلى الآن والسبب تكاسل دار الطباعة النشر. وأقولها وبكل صراحة أنّ دور الطباعة والنشر في السعودية مفلسة في طباعة الكتب الإنجليزية و مهملة جداً في استقطاب المؤلفين الجدد وتبنيّ أفكارهم. أخواني الكرام ... دعونا نخرج من هذا الموضوع لأنه في الحقيقة يجلب لي الصداع في كثيرٍ من الأوقات... وهكذا انتهت الحلقة السابعة ولم ينتهِ صداعي ... فهل تأذنون لي بالذهاب إلى الصيدلية لأخذ الحبوب المناسبة للصداع والتي لا أظن أنني سأجدها ... أكيد ستفعلون؟ وصفة طبيّة خاصة للصداع:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية