القاعدة السادسة في توحيد صفات وأسماء الله سبحانه وتعالى / السنة والجماعة






صفات الله تنقسم إلى:
صفات ذاتية، وصفات فعلية

الشرح:
تنقسم صفات الله إلى:

1- صفات ذاتية:
وهي التي لا تنفك عن ذات الله تعالى، ولا تتعلق بزمان؛ فالله تعالى لم يزل ولا يزال متصفًا بها؛ كالعلم والقدرة والسمع والبصر والعزة والحكمة والعلو والعظمة والوجه واليدين والعينين.
2- صفات فعلية:
وهي أيضا صفات أزلية؛ بمعنى: أن الله تعالى لم يزل ولا يزال متصفًا بها؛ ولكن الفرق بينها وبين الصفات الذاتية أن الصفات الفعلية متعلقة بمشيئة الله تعالى؛ إن شاء فعلها وإن شاء لم يفعلها، ومتعلقة أيضا بزمان؛ كالاستواء والنزول والمجيء والفرح والغضب.
وقد تكون الصفة ذاتية فعلية؛ باعتبارين؛ كصفة الكلام، فإنها باعتبار أصلها هي صفة ذاتية؛ لأن الله تعالى لم يزل ولا يزال متكلمًا.
وباعتبار آحاد الكلام وتعلقه بالمشيئة؛ يتكلم الله متى شاء، بما شاء، فهي صفة فعلية كما قال تعالى:{إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون}(يس: ٨٢).


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية