القاعدة الثانية والعشرون في توحيد صفات وأسماء الله سبحانه وتعالى / السنة والجماعة






    كل معطل ممثل وكل ممثل معطل

    الشرح:

    كل معطل للصفات ممثل لشيئين:
    الأول: أنه ما عطل إلا بعدما مثل؛ فإنه مثل الله أولا بمخلوقاته، فلما استقبح ذلك قام بالتعطيل.
    الثاني: أنه بتعطيله للصفات قد مثل الله تعالى بالمعدومات؛ لأنه لا يوجد متجرد عن الصفات إلا المعدومات، ولذلك قيل: المعطل يعبد عدمًا.
    وكل ممثل معطل؛ لأنه عطل الصفة الحقيقية لله تعالى لما شبهه بالمخلوقين، فالصفة الحقيقية لله تعالى ليست كصفات المخلوقين.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية