القاعدة العاشرة في توحيد صفات وأسماء الله سبحانه وتعالى / السنة والجماعة







تفسير أسماء الله تعالى بعضها ببعض لا يعني تماثلها من كل وجه بل له سبحانه وتعالى من كل صفة معنى من معاني الكمال والجمال

الشرح:
قد يفسر بعض أسماء الله تعالى بعضها ببعض، وهذا لا يعني أن هذه الأسماء متماثلة من كل وجه، بل له سبحانه وتعالى من كل صفة معنى من معاني الكمال والجمال؛ كاسم الله تعالى (الرحمن) واسمه (الرحيم)؛ فالرحمن معناه: ذو الرحمة الواسعة، والرحيم معناه: ذو الرحمة الواصلة.

وأسماؤه تعالى (الواحد) و(الأحد) و(الوتر)؛ فهي أسماء متقاربة المعنى، وقد يفسر كل منها بالآخر، ولكنه في الحقيقية كل اسم من هذه الأسماء يحمل معنًى مختلفًا عن الآخر؛ فالواحد ينفي عن الله تعالى المثلية.

والوتر ينفي عن الله تعالى الشفعية والزوجية.
والأحد ينفي عن الله تعالى الشبيه بالكلية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية