ما هي الشروط العمرية التي فرضها عمر بن الخطاب على أهل الكتاب المسيحيين واليهود



    الشروط العُمرية

    التي شرطها عمر بن الخطاب على أهل الكتاب في الشام بمحضر من المهاجرين والأنصار، وعليها العمل عند أئمة المسلمين:
    1- أن لا يتخذوا من مدائن الإسلام ديراً ولا كنيسة ولا قُليّة ولا صومعة لراهب, ولا يجددوا ما خرب منها.
    2- ولا يمنعوا كنائسهم التي عاهدوا عليها أن ينزلها المسلمون ثلاثة أيام، يُطعموهم, ويؤووهم.
    3- ولا يظهروا شِركاً ولا ريبة لأهل الإسلام.
    4- ولا يعلوا على المسلمين في البنيان.
    5- ولا يعلموا أولادهم القرآن.
    6- ولا يركبوا الخيل ولا البغال, بل يركبوا الحمير باللُكف عرضاً من غير زينة لها ولا قيمة. ويركبوا وأفخاذهم مثنية.
    7- ولا يظهروا على عورات المسلمين.
    8- ويتجنبوا أوساط الطرق؛ توسعة للمسلمين.
    9- ولا ينقشوا خواتمهم بالعربية.
    10- وأن يجذّوا مقادم رؤوسهم.
    11- وأن يلزموا زيَّهم حيث ما كانوا.
    12- ولا يستخدموا مسلماً في الحمام, ولا في أعمالهم الباقية.
    13- ولا يتسموا بأسماء المسلمين, ولا يتكنوا بكناهم, ولا يتلقبوا بألقابهم.
    14- ولا يركبون سفينة نوتيها مسلمٌ.
    15- ولا يشترون رقيقاً مما سباه مسلم.
    16- ولا يشترون شيئاً مما خرجت عليه سهام المسلمين.
    17- ولا يبيعون الخمور.
    18- ومن زنى منهم بمسلمة قُتل.
    19- ولا يلبسون عمامة صافية, بل يلبس النصراني العمامة الزرقاء عشرة أذرع, من غير زينة لها ولا قيمة.
    20- ولا يشتركون مع المسلمين في تجارة, ولا بيع, ولا شراء.
    21- ولا يخدمون الملوك, ولا الأمراء فيما يُجري أميرهم على المسلمين من كتابة, أو أمانة, أو وكالة, أو غير ذلك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية