10 بلدان الأكثر سعادة في العالم: هل تعيش في أحد هذه الدول المزدهرة؟

إذا كنت تعيش في بلد من بلدان العالم الأول فإن أحتمالية أن تكون في أحد اسعد بلدان العالم هي كبيرة.
وهذا وفقا لاحد مؤشرات السعادة التي ظهرت في الأونة الأخيرة. هذا المؤشر يسمى ب مؤشر ليكاثوم للسعادة" Legatum Prosperity Index ويهدف لقياس الازدهار العالم لبلد معين بناء على عدد من الخصائص.
إذا, هل تعيش في احد البلدان الاكثر ازدهارا, وبالتالي اكثرها سعادة؟

الدول العشرة الأكثر سعادة حسب مؤشر ليغاثوم للازدهار لسنة 2013 "هذه المؤسس اسسها البلياردير النيوزيلاندي كريستوفر شاندلر":
1- النرويج
2- سويسرا
3- كندا
4- السويد
5- نيوزيلندا
6- الدانمراك
7- اوستراليا
8- فنلندا
9- هولندا
10- لوكسمبروغ

أه, انتظر, هل الولايات المتحدة توجد ضمن لائحة الدول العشرة؟ ليس هذه السنة, لأنها تراجعت الى الرقم 11, الى حد كبير بسبب الاقتصاد وعوامل ريادة الأعمال والفرص التي تساهم في تشكيل هذه اللائحة, وكذالك بسبب تراجع الثقة في النظام المالي, (نظرا، كما تعلمون، الى كل الفضائح وعمليات الإنقاذ الحكومية), انخفاض في نمو الناتج المحلي الإجمالي، فضلا عن انخفاض في صادرات التكنولوجيا العالية.

ويتكون مؤشر ليجاتوم للإزدهار من 8 مؤشرات فرعية تشمل: رأس المال الاجتماعي، والحرية الشخصية، والسلامة والأمن والصحة والتعليم، والحكم، وتنظيم المشاريع والفرص، والاقتصاد.

قد يندهش معظم الأميركيين بان 7 من البلدان 10 توجد في أوروبا. العديد من الأميركيين عادة لا ينظرون الى أوروبا باعتبارها في طليعة الازدهار.
الدول العشرة التالي على لائحة الازدهار "من 11 الى 20" هي:
1- الولايات المتحدة
2- ايرلندا
3- أيسلندا
4- ألمانيا
5- النمسا
6- المملكة المتحدة
7- بلجيكا
8- سنغافورة
9- هونغ كونغ
10- فرنسا

وليس من المستغرب لاي شخص بان ما يوجد اسفل اللائحة هي الدول التي عانت من الحروب والمجاعة لعقود طويلة:
1- تشاد
2- جمهورية أفريقيا الوسطى
3- جمهورية الكونغو الديمقراطية
4- أفغانستان
5- بوروندي
6- توغو
7-  اليمن
8- غينيا
9- هايتي
10- أنغولا

النرويج توجد في القمة عندما يتعلق الأمر بالاقتصاد (تليها سويسرا)، بينما تقود لوكسمبورغ قائمة للصحة (الولايات المتحدة في الرتبة 2). نيوزيلندا واستراليا تتصدران قائمة للتعليم.
هل تبحث عن فرصة او تريد ان تكون رجل أعمال؟ توجه الى السويد او الدانمرك او فلندا, كلها تتصدر قائمة ريادة الأعمال. هونغ كونغ وأيسلندا تصنف الأعلى في السلامة والأمن، في حين أن كندا والنرويج على رأس القائمة في ما يخص الحرية الشخصية "الولايات المتحدة هي 16 في هذا المجال".

اقتصاد الولايات المتحدة المتعثر يضعها في رقم 24 على لائحة المؤشر الفرعي الاقتصاد, مما يعكس الواقع الذي يواجهه معظم الأميركيين. في بداية سنة 2014 لم يكن هناك اي تحسن اقتصادي مقارنة مع سنة 2013 على الرغم من أن السياسيين والنقاد يقولون لنا خلاف ذلك.

البيانات تأتي من مجموعة متنوعة من المصادر، بما في ذلك استطلاع للسكان في كل بلد. مما يجعلها ربما اكثر ذاتية من غيرها, ولكن أيضا ربما انعكاس أكثر دقة ل "الواقع على الأرض"، كما يرى معظم الناس, و لا تستند على توقعات بعض الاقتصاديين أو البيانات التي تبدوا غير مرتبطة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك في قناة تعليم الانجليزية